السبت، 16 أبريل 2011

وداعاً أيها البشر


هـ أنـآا پدأت أڤقد أشخاصاً رائعون ..
لـآ تلوموني أرجوگم ،
ليس پيدي أن أچعلهم پين صڤحآات حيآاتي
هم ڤضلوا ـآلرحيل على ـآلپقآء ڤي عآلمي
أقسم پأنني سأحآاول أن لـآ أپگي عليهم
ولن أحقد ، ولن أكرههم..
بل سأذگرهم پآلخير
لقد تعپت من توسلاتي لهم پآلپقآء إلي چآنپي
وأن يگونو رڤقة درپي وقلپي على ـآلخير
لگن گمآ قلت :
ليس پيدي ششي ..
ليس پيدي ششي..
ليس پيدي ششي..
سوئ ـآلصمت ••~ وإنتظار شروق الشمس پأمل جديد
إلئ رپ ـآلسمآاء ڤهو من سيپقئ لي
پينمآا ـآلگل ڤضل ـآلأپتعاد عن ••~|| نوره ||~••




بقلمي//
وليفـ

ڤي حڤظ ـآلرحمن لمن رحل :)

هناك 8 تعليقات:

๓ ๏ ห ч يقول...

شعور مؤؤلم , لكن اعلمي الله معك وهو الوحيد الذي لن يتخلى عنك ’ولا تحزني ع اشخاص فضلو الرحيل ع البقاء بجانبك , فقط تمني لهم الخير ,

وليف القلب يقول...

الله كريم "
بأذن الله سأواجه مايحدث لي .. بقلب صبور
و الله يوفق كل شخص تعرفت عليه بحياتي ومااتمنا الا لهم الا كل الخير

نورتي والله بوجودك



تقبلي ودي وردي

иσfα يقول...

لَولآ مَرارةِ ـآلْقهَوهَ لَمآ أسَتّمتَعْنَآا بِـ { لِذةِ ـآلْحَلوُى }

لا تعلمين ربما ينتظرونك اصدقاء
اكثر اخلاصاً اكثر وفاء سيبقون بجانبك ويلتقون بك في الجنه .
لا تحزني ابداً وتاكدي انه الخير بأذن الله
روحك نقيه جداً اتمنى لك الحياه السعيده في الدارين .

وليف القلب يقول...

اتمنى ذلك "

حقاً كل مايحصل هو بإذن الله خير من الله
امين ياارب
جزاك الله خير

تقبلي ودي وردي

ammma يقول...

أختي العزيز نـــوره يا رعاك الله
جميل ما طرحت ، ومميز كعادتك ما تختارين أو بفكرك الراقي تنثرين ، أو للآخرين تذكرين.
واسمحي لي بهذه الإضافة وتحملي كثير ثرثرتــي ...ولكن مواضيعك تستهويني
كثيرا وأجدني في حرج بين الاختصار الذي يفقد المعنى رونقه وبين المرور للتعليق والحضور فقط ...

افتحي قلبك لأخ يفخر بك كلما رآك تتقدم الآخرين بشمعة تضيئين لهم الطريق نحو الخير
والبر خطوة بخطوة.

أختي الكريمة أسعد الله قلبك :
اسمحي لي أن أضع بين يديك الكريمتين هذه الوصايا للذكــــــــرى
من باب : { وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ }
إنني أوصيك بصحبة الأخيار من الأخوات، تزدادين بصحبتهم خيراً, وإيماناً وعلماً ومعرفة وبراً .
ج (1 ) :

روى الإمام أحمد عن سهل بن سعد مرفوعا " المؤمن مألفة ولا خير فيمن لا يؤلف "
قال عليه الصلاة والسلام: "لا تصاحب إلا مؤمناً لا يأكل طعامك إلا تقي"
وقال عمر بن الخطاب: "ما أعطي عبد بعد الإسلام خيراً من أخ صالح "
وقال أبو الدرداء : " لولا ثلاث لأحببت أن أكون في بطن الأرض لا على ظهرها , لولا إخوان لي يأتوني ينتقون طيب الكلام كما ينتقى طيب التمر , أو أعفر وجهي ساجدا لله عز وجل , أو غدوة أو روجة في سبيل الله عز وجل "
وقال محمد بن واسع : " ما بقي في الدنيا شيء ألذ به إلا الصلاة جماعة , ولقي الإخوان "
وقال عمر: " أخ الإخوان على قدر التقوى , ولا تجعل حديثك بذلة إلا عند من يشتهيه , ولا تضع حاجتك إلا عند من يحب قضاءها , ولا تغبط الأحياء إلا بما تغبط الأموات , وشاور في أمرك الذين يخشون الله عز وجل "
وصاحب إذا صاحبت حرا فإنما يزين ويزري بالفتى قرنـاؤه
ما عاتب المـرء الـكريم كنفسه والمرء يصلحه الجليس الصالح
قال ابن شوذب : "من نعمة الله على الشاب والأعجمي إذا نسكا أن يوفقا لصاحب سنة يحملهما
عليها لأن الأعجمي يأخذ فيه مايسبق إليه "
وقال عمرو بن قيس الملائي : " إذا رأيت الشاب أول ماينشأ مع أهل السنة والجماعة فارجه فإذا رأيته مع أهل البدع فايأس منه فإن الشاب على أول نشؤه .
قال : " إن الشاب لينشأ فإن آثر أن يجالس أهل العلم كاد أن يسلم وإن مال إلى غيرهم كاد أن يعطب "



"علامتهم" :
1. أن رؤيتهم تذكرك بالله . وقد أخرج الحاكم وحسنه الألباني عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أولياء الله تعالى الذين إذا رؤوا ذكر الله تعالى"
2. أن مجالسهم مجالس ذكر لله تعالى. روى مسلم في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يقعد قوم يذكرون الله ـ عز وجل ـ إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده".
وروى أحمد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله ولا يريدون بذلك إلا وجهه إلا ناداهم مناد من السماء أن قوموا مغفورا لكم قد بدلت سيئاتكم حسنات" .
3. امتازوا بالأمانة وخشية الله تعالى وطاعته. قال عمر بن الخطاب : " لا تتكلم فيما لا يعنيك, واعتزل عدوك , واحذر صديقك إلا الأمين , ولا أمين إلا من يخشى الله عز وجل ويطيعه , ولا تمش مع الفاجر فيعلمك من فجوره , ولا تطلعه على سرك , ولا تشاور في أمرك إلا الذين يخشون الله سبحانه"
وقال بلال بن سعد: " أخ لك كلما لقيك ذكرك بحظك من الله خير لك من أخ كلما لقيك وضع في كفك ديناراً"
4. تذكيرك بالخير وإعانتك عليه . روى ابن أبي الدنيا عن الحسن البصر مرفوعا في خير الإخوان : " صاحب إذا ذكرت الله تبارك وتعالى أعانك , وإذا نسيته ذكرك "
5. هم الأيسر مؤونة الأكثر معونة. قال رجل لداود الطائي أوصني ? قال : " اصحب أهل التقوى , فإنهم أيسر أهل الدنيا عليك مؤونة , وأكثرهم لك معونة "
إن أخاك الحق من كان معك ومن يضر نفسه لينفعك
و من إذا ريب زمان صدعك شتت شمل نفسه لينفعك
6. يذكرونك بالعيوب ويحذرونك الذنوب . وقد قال يحي بن معاذ : " أخوك من ذكرك العيوب , وصديقك من حذرك الذنوب "
7. عدم المن في الإحسان . قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : " اصحب من ينسى معروفه عندك , ويذكرك حقوقك عليه "
8. الوضوح وعدم الغموض في العلاقات .
9. الإحسان إلى المخلوقين وتفريج كربات المكروبين .
10. انشغالهم بما يعني عما لا يعني .
11. أوقاتهم مشغولة بالخير دائما .

يتبــــع ....

ammma يقول...

ج ( 2 ) :

"آثارهم":
1. هم القوم لا يشقى بهم جليسهم.
2. أن من جالسهم شملته بركة مجلسهم . كما في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر , فإذا وجدوا قوما يذكرون الله
تنادوا : هلموا إلى حاجتكم , قال : فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا , فيسألهم ربهم عز وجل ـ وهو أعلم بهم ـ ما يقول عبادي ? قال: تقول: {يعني الملائكة} يسبحونك ويكبرونك , ويحمدونك , ويمجدونك .. فذكر الحديث بطوله وفي آخره فيقول الله : فأشهدكم أني قد غفرت لهم , قال : فيقول ملك من الملائكة : فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة وفي لفظ فيهم فلان عبد خطاء إنما مر فجلس معهم قال : فيقول : هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم وفي لفظ فيقول : وله غفرت هم القوم لا يشقى بهم جليسهم " 3. إن الجليس الصالح يبصرك بعيوبك و يمحضك النصح. ويدلك على أوجه النقص والضعف عندك كما في الحديث الذي رواه أبو داود عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " المؤمن مرآة المؤمن" .
وقال الحسن البصري: " المؤمن مرآة أخيه إن رأى فيه ما لا يعجبه سدده , وقومه , وحاطه , وحفظه في السر والعلانية . إن لك من خليلك نصيبا وإن لك نصيبا من ذكر من أحببت . فثقوا بالأصحاب والإخوان والمجالس "
4. التأثر بسلوكهم الصالح وأخلاقهم الفاضلة. قال موسى بن عقبة: " إن كنت لألقى الأخ من إخواني فأكون بلقيه عاقلا أياما"
5. وقال أبو سليمان : " كن أنظر إلى أخ من إخواني بالعراق فأعمل على رؤيته شهرا"
6. أنهم شرف وزين في الرخاء وعدة في الشدة والبلاء.
خرج ابن مسعود مرة على أصحابه فقال : " أنتم جلاء حزني "
وقال أكثم بن صيفي : " لقاء الأحبة مسلاة للهم "
وقال عمر بن الخطاب : " عليك بإخوان الصدق ,فعش في أكنافهم , فإنهم زين في الرخاء وعدة في البلاء "
وقال علي بن أبي طالب : "عليكم بالإخوان فإنهم عدة في الدنيا والآخرة "
وقال رجل لداود الطائي : " أوصني ? قال: اصحب أهل التقوى , فإنهم أيسر أهل الدنيا عليك مؤونة , وأكثرهم لك معونة"
وقال شبيب بن شيبة : " إخوان الصدق خير مكاسب الدنيا , وهم زينة في الرخاء , وعدة في البلاء ,ومعونة على حسن المعاشرة"
" حقوق الأخوة الصالحين" :
قال معاذ بن جبل : " إذا كان لك أخ في الله تعالى فلا تماره , ولا تسمع فيه من أحد فربما قال لك ما ليس فيه فحال بينك وبينه "
إذا كنت في كل الأمور معاتبا ** صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
عتبت على سعد فلما فقـدته ** وجربت أقوما بكيت على سعد
عتبت على بشر فلما جفوتـه ** وصاحبت أقواما بكيت على بشر

أن تلاقيه بطلاقة وجه
ففي الحديث المتفق عليه عن جرير بن عبد الله البجلي قال: " ما رآني النبي صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت إلا تبسم في وجهي "روى مسلم عن أبي ذر قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق"
سخاء النفس بالبذل له إن احتاج إليك مع حفظ ماء وجهه وعدم إذلاله .كان عامر بن عبد الله بن الزبير يتحين العباد وهم سجود: أبا حازم , وصفوان بن سليم , وسليمان بن سحيم وأشباههم . فيأتيهم بالصرر فيها الدنانير والدراهم فيضعها عند نعالهم , حيث يحسون بها ولا يشعرون بمكانه . فيقال: ما يمنعك أن ترسل بها إليهم ? فيقول: أكره أن يتمعر وجه أحدهم إذا نظر إلى رسولي أو إذا لقيني "


"ومضــــــــــــــــة"
أنت في الناس تـقاس ... بالذي اخترت خليلاً
فاصحب الأخيار تعلو ..... وتـنل ذكراً جميلاً

"همســـــــــــــــــــة"
لا تندمي على من تخلى عنك أو هجرك أو اختار طريقا غير طريقك
لأنكِ كنت تتعاملين معهم لوجه الله ، وبالتالي فأجرك وثوابك موصول من الله
حتى وإن لم تجدي الشكر على فعلك ممن قدمتي لهم ذلك ..!!

عذرا للإطالة تقبلي مروري

دمت بسعادة في الدارين

ammma يقول...

أختي الكريمــــة أسعد الله قلبك الطاهر

أتمنى أن تكونين بخير وسعادة

مبرووووووووووووك الأستيل الجديد


للمدونة




رائع والوان هااااادئة وجذابة




نفع الله بك


وجعله في ميزان حسناتك




دمت بسعادة في الدارين

وليف القلب يقول...

يسعد مساك اخوي نورت بوجودك^_^

دائماً تحرجني بردك لدرجة مااعرف ارد عليك والله
مو بس عندي اخو الا صارو اخوات وإخوان في مدونتي هذي
تعجبني تعليقاتكم وردودكم
وكاااافي حضوركم ومتابعتكم لي

عادي عادي اخوي ردك يعجبني واحب اقرأ واستفيد منك


تقبل مني ردي وودي