الاثنين، 22 أغسطس 2011

مشـآعر ميته






زارتني في ..... !!  
لم أنتبه لوجودهآا ، فقد كنت منهكتاً في حديثي مع غيرهاا 
نادو علي قائلين فلانه أنظري !! 
ألتفت نصف إلتفاتتاً مني ، بعد ان اعتذرت لمن تحدثني 
ماذا هناك ؟؟
ماذا يجري ؟؟ 
أشارو بأيديهم بخلفي تماماً .. 
فاأدرت ظهري بشكلاً دائري .. ماذا هنــ .....................!!!      توقفت 
لم أستطيع اكمال جملتي 
شعرت وقتها بأانني لاأملك جسدي او قلبي وحتئ عقلي 
شعرت بمشاعر لامعنئ لهاا 
لم تكتمل الدقيقه حتئ ضمتني بقوه لدرجه انني
سقطت علئ خلفي بدون أي ثبات مني 
اخذت تضحك بشكل هستيري وهي في حضني .. 
وانــآا .......!! لاشي 
مشاعر ميته لاتعرف ماذا تحدد 
رأيت بين بريق عينيهاا 
فقدان .. احتياج .. ندم 
وانا .... !!
كما قلت لم افعل شي ولم احرك ساكناً 
كانت تحكي لي كل شي وهي مازالت علئ حضني  .. 
وبعد ذالك ............!! 

أنتهئ الحلم 
أنتهئ الحلم 
أنتهئ الحلم 






بقلمي ؛ 
وليف القلب