السبت، 17 سبتمبر، 2011

حنان المرأه






قليل من الرجال من يقدر المرأه في هذا الوقت ~خاصه في مجتمعنا الذكوري  الجاحد والأناني  !!:/


ولكن هناك من دوما يبعث لها تقدير بل ورسالة اعتذار من ذلك بطريقه أو بأخرى بذكر البعض من مميزاتها الفطرية.

وهذا مافعله واحد منهم في هذا المقال حين قال:  <3




تُدهشني المرأة!
نعم، تدهشني بحضور عاطفتها دوماً!
فهي الأسرع إلى البسمة.
و هي الأسرع إلى الدمعة.
و في كثير من الأحيان تمتزج بسمتها بدمعتها!
و هي الأسرع إلى الحنان!

و إذا أردتّ أن تختبر حنان المرأة، فما عليك إلا أن تمرَضَ، أو تتمارض، فعندها ستراها تخفُّ إليك، تمسحُ بيدها الدافئة على جبينك، و يدها دوماً دافئة!

عجباً..!!!
تكونُ مريضاً و حرارتُـك مرتفعة، و لكن إذا وضعت المرأة يدها على جبينك فستـشعر أنّها أكثرُ دفئاً من جبينك!
كيف يحدثُ ذلك و حرارتك مرتفعة؟!



إنّه سرٌّ عجيب!

لابدّ أن دِفئها هذا لا ينبعث من حرارة دمها - كما هو الحالُ معنا نحنُ الرجال، بل يندفع من دفء عاطفتها الحاضرة دوماً!

تَـرى المرأة نائمة، و لكنهاتضع يدها على طفلها!
كيف تفعل ذلك و هي نائمة؟!
ألا تحرّك يدها دون تشعُر، كما نفعل نحن؟!
يبدو أنّ المرأة لا تنام كلّها، بل تبقى عاطفتها دوماً مستـقيظة!

و المرأة مستعدّةٌ دائماً أن تضع رأسك على كتفها متى شِـئت!
حتّى لو كانت غاضبةً منك!
ضع رأسك على كتفها، و ستجد يدها تمسح على رأسك بتـلقائـيّـة عجيبة!
لماذا لا أستطيعُ أنا فعلَ ذلك؟!



حقّـاً، مدهشةٌ هي المرأة!

لا عجب أن جعلها الله أحقّ النّاس بحسن صحبتنا!
و لا عجب أن جعل الجنّة تحت قدميها!
مدهشةٌ هي المرأه


























يوماً مَا




يوماً مَا سَأكوٌن كمَا أحلُم أنّ أكُونَ !
يوماً مَا سَتُلاحِقُنَي أُمنَياتَي تتَشاجّر مَع بعَضها
أيُها سَتتحقّق أمَامي قَبل الأخُرى !
يوماً مَا سَتكوّن بِرفَقتَي جَمّيعَ الأشَياء الجَميّلةة التَي أحُبهَا
تُطَربُنَي بِـ أهَازيَج
......الفَرح وتَتراقصُ حَولي !
هَو يوماً ما ..
يوماً مَا سَأكوٌن كمَا أحلُم أنّ أكُونَ !
يوماً مَا سَتُلاحِقُنَي أُمنَياتَي تتَشاجّر مَع بعَضها
أيُها سَتتحقّق أمَامي قَبل الأخُرى !
يوماً مَا سَتكوّن بِرفَقتَي جَمّيعَ الأشَياء الجَميّلةة التَي أحُبهَا
تُطَربُنَي بِـ أهَازيَج
......الفَرح وتَتراقصُ حَولي !
هَو يوماً ما ..
سَيأتي قَريباً أم بعَيداً ، طوَيلاً أم قصَيراً ،
لا أعَلمْ !

لككنه َ س يأتي بإذن آلله . . ♥
سَيأتي قَريباً أم بعَيداً ، طوَيلاً أم قصَيراً ،
لا أعَلمْ !

لككنه َ س يأتي بإذن آلله . . ♥






ممــــــــا راق لي