الخميس، 29 ديسمبر، 2011

شكَراً لكَ يّ الله


بدأت خيوط  " الأمــل " تفتح لي أبواب طموحــي


فـ يـآرب أجعله لي خيرا




الغريب والمدينه



جاء يشوف الحال كيفه بعد ما هزه حنينه         
         
و قبل يسألني سألته كيف حالك يالحبيب
قال أنا كني غريب ضيع دروب المدينه         
          قلت أنا كني مدينه تنتظر رجعة غريب
قال أجل وش فيك تكره سيرة الحب و سنينه         
         قلت أجل وشلون ما اكره سيرته دامك تغيب