الاثنين، 25 مايو، 2015

رحل أخي

مساء الخير

86 يوم مرت على وفاة أخوي , يعني شهرين و26 يوم
.
.
.
جربت الفراق الابدي مره وحده " وفاة جدي الله يرحمه" وكانت اول صدمه لي لدرجه جلست سنه كامله
وأنا أبكي وأحلم فيه أشتاق له , لدرجه صرت أنسانه عدائيه واللي يفكر يبعد  عني خطوه وحده اتركه ومايهمني
كنت اقول " محد يهمني . ولا احد كفو " لدرجه ان أي احد يجي يعاتبني او يقول نفترق اجرحه مهما كانت علاقته فيني
كنت فعلا اشعر بالكره ل أشخاص أسائو لي , يعني كنت سيئه الطباع وكنت اميل لنفسي كثير تعودت ع الوحده
واللي حولي كانت ردة فعلهم لي اكثر مما تصورت واسوء مني ..


مرت السنين ......
10\5\ 1436

بعد صلاة العصر  ~
 
كنت واقفه جنب حمد وأسولف معاه وأضحك ..
حمد : نوره حاولي تحلين واجباتي , الفيزياء صعبه , أسالي أي احد عنها , يمكن صديقاتك يعرفون
أنا : ياحبيبي ياحمد انا اللي اقدر عليه بسويه , الماده صعبه جداً ’ خاصه اني مااعرف بالمواد العلميه
حمد : حاولي , وشوفي اذا فيه مواد ثانيه نزلت , حليها ^_^
أنا : أبشر , بس وين بتروح الحين ؟
حمد : لخوالي " مجتمعين سواء "
أنا : طيب , انتبه ع نفسك .

أنتهى الحوار بيني وبين حمد .

وقبل صلاة المغرب " نزلت رحمه الله على  حمد "
رحمه الله أختارته وتركت خالد .. تركت الشخص اللي تسبب بالحادث
رحمة الله رفقت بجسده الطاهر
تأذئ خالد قليلاً لدرجه ان " الحادث اللذي حصل " لا أحد يعلم ماذا حصل او كيف
وكأن الله مسح من الذاكره كيف حصل ..
حمد لم يتأذئ جداً بل هي ضربه واحده في رأسه جعلته يترك الدنيا بما فيها "


رأيته " ولو أقسم لكم .. لقسمت باللذي خلق السموات والأرض أن ملامحه لم تتأذئ . وقيل أن جسده لما يتأذى منه شئ
رأيته , حتى شعرت أن رحمه الله به هي من حمت جسده وأرفقت به .. لتأخذ روحه ..

قد بالغت لكم في وصفي ولكن " من يعلم عن روح حمد " لصدق ماقلت وأكثر
فهو ذو الـ 19 سنه , أخلاقه جداً بين الجميع رائعه , لم يكن مبالغ جداً في بره لـ أمي وأبي ولكن كان حسن الطباع معهم ..

قبل أن أخرج من المغسله "  قبلت جبينه وودعته على أمل لقاء الجنه "

رحمك الله أيها الجميل المبتسم
رحمك الله يامن ملكت قلوب الجميع
رحمك الله يامن كانت خاتمته حسنه
رحمك الله يامن جعلت الغريب قبل القريب يقوم بالصلاة عليك دون ان يعرفك جداً
رحمط الله يامن جمعت بين الأخ وأخته
وبين الأبن وأبيه
وبين الرجل وعمه
يامن ألفت قلوب الجميع "
رحلت والخير بعدك يجري

رحمك الله وأدخلك الجنه بغير حساب ولا سابق عذاب "


رحمك الله ياحمد .